آخر تحديث :الأربعاء - 17 أبريل 2024 - 07:20 م

منوعات


عالم يطرح تفسيرا لمفهوم "الجهاد" في القرآن الكريم

الأربعاء - 03 أبريل 2024 - 03:40 ص بتوقيت عدن

عالم  يطرح تفسيرا لمفهوم "الجهاد" في القرآن الكريم

العين الثالثة | متابعات


أوضح الدكتور محمد سالم أبو عاصي، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر الشريف، أن فهم كلمة "الجهاد" في القرآن الكريم كله على أنها القتال بالسيف هو "فهم خطأ".


وخلال حديثه لبرنامج "أبواب القرآن"، قال محمد سالم أبو عاصي: "ضيقنا المفهوم في هذا فقط، مع أن الجهاد جهاد للنفس وجهاد للشيطان وجهاد في نشر الدعوة والمرحلة الأخيرة الجهاد بالسيف" عند حالة الاعتداء.

وأردف أبو عاصي: "القرآن الكريم يقول وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم.. العلماء يقولون إن قول الذين يقاتلونكم قيد بمنزلة العلة"، مضيفا: "وقاتلوا في سبيل الله.. ما هي العلة أن تقاتل في سبيل الله.. الذين يقاتلونكم.. يعني إذا لم يقاتلني، فليس من حقي أن أقاتله".

وأكد العالم الأزهري أن النص يقول "وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا، والاعتداء مجاوزة للحد يعني هو اذا اعتدى عليك رد عدوانه بالمثل ولا تتجاوز في رد العدوان في الحرب".

وأضاف أن الآية قالت: "(وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين).. ويقول في الآية الثانية.. "(فإن اعتدوا عليكم فاعتدوا عليهم بمثل ما اعتدى عليكم) بالمثل لا بصورة أعلى.. هذا يفسر عدم مجاوزة الحد".

وأوضح أن "العلة في القتال هنا باللغة القديمة هي درء الحرابة، مستطردا: "درء الحرابة يعني لا يؤذن لي بالقتال إلا إذا اعتدى عليّ الاخر، فأنا أرد العدوان، الحرابة درء الحرب عني وهذا أمر مشروع".

وأوضح سالم أبو عاصي قائلا: "المفهوم المرفوض أنك تبدأ الناس بالعدوان أو تبدأ الناس بالقتال.. الائمة أبو حنيفة ومالك وأحمد المذاهب الثلاثة، وقول عند الشافعي، على أن مشروعية القتال في الاسلام لدرء الحرب وليست لابتداء الحرب وليست لإرغام الناس على الدين وليست لإكراه الناس على الدين والآية واضحة ومحكمة لا إكراه في الدين"، مردفا: "هناك من يقول بأن آية (واقتلوهم حيث ثقفتموهم) ناسخة، متسائلا بشأن تفسيرها هل يجب أن نقتل فورا؟ وقال "وإن اعتدوا عليكم فاعتدوا.. هذه منسوخة حكمها ملغي، لأننا نرد العدوان".

واستكمل أبو عاصي: "لذلك الشيخ محمد الغزالي يقول: وربما هب سفيه وقال لنا بأن فاقتلوهم حيث ثقفتموهم بأنها ناسخة للآيتين، فالضمير هنا فاقتلوهم راجع للسياق للمعتدين فهو رد العدوان"، مضيفا: ""لا بد وأنت تفسر إنك توجد الاتحاد الكلي في المعنى".

وتابع العالم الأزهري: "في آيات قال و(أخرجوهم) هذه متقدمة في اللفظ وتقول و(أخرجوهم من حيث أخرجوكم) ايضا المقصود اللذين بدأوا الاعتداء، وعلى هذا كثير، فالآيات القرآنية محكمة على أننا لا نبدأ احدا بالقتال".

المصدر: "صدى البلد"

شاهد أيضًا

غضب عارم في الضالع بعد اغتيال شاب، والأجهزة الأمنية تلقي الق ...

الأربعاء/17/أبريل/2024 - 02:40 م

أقدم مسلحون مجهولون فجر الاثنين 15 أبريل 2024 على اغتيال الشاب عبيد أحمد صالح البالغ من العمر 30 عامًا، وذلك في محافظة الضالع جنوبي اليمن. وذكرت مصادر


مغادرة السفينة "ميون قصورة" لميناء عدن بعد تدشين أولى رحلاته ...

الأربعاء/17/أبريل/2024 - 01:15 م

غادرت سفينة الحاويات ميون قصورة التابعة لشركة قصورة وميون محطة ميناء عدن للحاويات بعد زيارتها الأولى للمحطة والتي تمثل تدشيناً لاولى رحلات الخط الملاح


فضيحة مدوية تهز العاصمة عدن: حفل "غير أخلاقي" يثير عاصفة من ...

الأربعاء/17/أبريل/2024 - 01:04 م

ندّد الناشط الحقوقي صقر عبادي، عبر منشور على صفحته في فيسبوك، بإقامة حفل "غير أخلاقي" في مدينة عدن، يزعم أنّه تضمّن سلوكيات "مخلة بالآداب" ومشاركة أشخ


من العاصمة عدن ينطلق شعاع العيد.. رسالة سلام ومحبة تُنير أرج ...

الثلاثاء/16/أبريل/2024 - 08:33 م

عاشت العاصمة عدن أجواء عيد الفطر المبارك المبارك ببهجة عارمة وفعاليات مميزة، حيث أدى سكانها صلاة العيد في مختلف المساجد والملاعب والساحات العامة، وتبا